Header Ads

قتلت حبيبها من أجل اليوتيوب !

قتلت شابة، تبلغ من العمر 19 عاما، صديقها بالرصاص، في حادث جرى بثه على يوتيوب، وفق ما ذكره موقع "تايمز لايف"، الجمعة

ووجهت السلطات في ولاية مينيسوتا الأميركية اتهاما لموناليزا بيريز بقتل رفيقها بيدرو رويز، الذي كان يحمل كتابا قبالة صدره، ظنا منهما أنه سيصد الرصاصة.

وشاهدت طفلتهما، البالغة من العمر ثلاثة أعوام، إلى جانب 30 شخصا الحادث المؤسف.

وذكر موقع "تايمز لايف" أن الشخصين كان يرغبان في زيادة عدد متابعيهم على مواقع التواصل الاجتماعي من خلال هذا الاستعراض، إلا أن الأمر تحول إلى حادثة مأساوية.

وقالت عمة الضحية إن بيدرو رويز (22 عاما) أخبرها بأنه يريد القيام بهذا "لأننا نريد مزيدا من المتفرجين، نرغب في أن نصبح مشهورين".

وتابعت "كان يحبان بعضهما البعض.. كان مجرد استعراض وتحول إلى مأساة".

ليست هناك تعليقات