Header Ads

(خطير) اتهام نبيل القروي بالوقوف وراء صفحات مشبوهة

نشر موقع “انكفاضة” المتخصص في الصحافة الاستقصائية تحقيقا مثيرا وخطيرا حول ال11 صفحة تونسية التي قررت إدارة فايسبوك حذفها مؤخرا من جملة 265 صفحة في العالم ،بتهمة نشر الكراهية ..
وخلص التحقيق المدقق بالشواهد والأرقام الى اتهام واضح لنبيل القروي بالوقوف وراء الصفحات المذكورة والموكولة إدارتها إلى شركة إسرائيلية ..
كما جاء في التحقيق الاستقصائي الذي ننشره كما جاء برمته أسفل هذا ان موقع “انكفاضة” سعى لأخذ رد نبيل القروي حول الموضوع لكنه رد بتشنج واضح قبل أن يعد بالرد كتابيا عن طريق البريد الإلكتروني، الأمر الذي لم يحدث رغم المحاولات العديدة التي بذلها القائمون على الموقع..
وفي ما يلي رابط التحقيق الاستقصائي اللافت:

ليست هناك تعليقات