Header Ads

من بينها تونس: فايسبوك يحذف صفحات صهيونية مزيفة تستهدف عددا من الدول



قالت شركة "فايسبوك" إنها حذفت 265 من الحسابات والصفحات والمجموعات والأحداث المرتبطة بالكيان الصهيوني على "فايسبوك" و"إنستغرام".
وأفادت الشركة، يوم الخميس، بأنها حذفت الحسابات بسبب ما وصفته بـ"السلوك الزائف" الذي يستهدف المستخدمين في جنوب شرق آسيا وأمريكا اللاتينية وإفريقيا.
وقالت "فايسبوك" إن النشاط "الزائف" نشأ في "إسرائيل" وركز على نيجيريا والسنغال وتوغو وأنغولا والنيجر وتونس، وكذلك على أمريكا اللاتينية وجنوب شرق آسيا.
وأفاد ناثانيل غليتشر، المسؤول عن سياسة الأمن الإلكتروني في "فيسبوك" في بيان، بأن "الأشخاص وراء هذه الشبكة استخدموا حسابات مزيفة لإدارة صفحات ونشر محتوى وزيادة المشاركة بشكل مصطنع".
وحدد غليتشر مجموعة "أرخميدس" الصهيونية كمصدر لبعض الأنشطة، حيث قال إن "هذه المؤسسة وجميع الشركات التابعة لها محظورة الآن من فيسبوك وقد تم إصدار خطاب إيقاف".
وبين المسؤول عن سياسة الأمن الإلكتروني في "فايسبوك" أن مجموعة "أرخميدس" لديها 65 حسابا و161 صفحة و12 حدثا، على "فايسبوك"، وأربعة حسابات على إنستغرام، ويتابع نحو 2.8 مليون مستخدم حساب صفحة أو أكثر من هذه الصفحات.

ليست هناك تعليقات