Header Ads

كهل الـ60 عاما يضرم النار في جسده احتجاجا على تعنيف إبنه من قبل أعوان الأمن

عمد المواطن خميس الورايري، البالغ من العمر 60 عاما ، أمس الجمعة 10 ماي 2019، إلى إضرام النار في جسده ، احتجاجا على قيام أعوان مركز الشرطة بقصر السعيد 2 ، باقتحام منتزه الألعاب التي يكسب منه قوت عيشه وإرغامه على إغلاقه بالقوة باستعمال السلاح.

وتعود تفاصيل الواقعة إلى أن أعوان المركز المذكور قد تحوّلوا أمس الجمعة ، إلى منتزه الألعاب ”ماناج” الذي يستغله الضحية ، وهو أب لـ6 أطفال وقاطن بجهة قصر السعيد 2 ، كمورد رزق ، من أجل إغلاقه كما قاموا بتعنيف ابنه الصغير مما تسبب له في ضرر جسيم على مستوى طبلة أذنه ، في حين قام أحد الأعوان بإشهار سلاحه في وجه الابن الثاني للضحية.

وقد تم نقل الضحية إلى مستشفى الإصابات والحروق البليغة ببن عروس، علما وأن حالته الصحية حرجة.

وتجدر الإشارة إلى أن منتزه الألعاب ”الماناج” المذكور ، متوقف عن العمل منذ مدة.

ليست هناك تعليقات