Header Ads

أخطر من ”الزومبي”:حجز حوالي 130 قرصًا من مُخدّر “الشيطان”بجهة بن عروس


تمكّنت الأجهزة الأمنية في تونس، أواخ الأسبوع المنقضي، من الإطاحة بعنصرين خطيرين بجهة بن عروس وحجز حوالي 130 قرصًا من مُخدّر “الشيطان” الذي يصنف من أخطر أنواع المخدرات ويُعتبر “مخدّرًا قاتلًا” .

كما تمّ حجز 18 أنبوبًا يحتوي مادّة الكوكايين وكمية من مخدّر “الزطلة” بالإضافة إلى السيارة التي كانت تقلّهما، وفق ما أكّده المتحدّث باسم الحرس الوطني التونسي، حسام الدين الجبابلي.

وأضاف الجبابلي، أن عناصر الأمن تمكّنت من إلقاء القبض على المروّجين لهذا المخدّر بعد نصب كمين محكم وهما نفران يبلغان من العمر 28 و37 سنة..

وحسب ما أثبتته البحوث الطبية، فإن هذا المخدر يؤدي إلى الإصابة بأضرار نفسية و عضوية و تحديدا تلف المخ و الجهاز العصبي فضلا عن هبوط حاد في الجهاز التنفسي و عدم قدرة تدفق الدم للشعيرات الدموية.

ويشعر مدمن “مخدر الشيطان” بمجرد تعاطيه هذه المادّة أنه يعيش لحظات الموت، حيث ينتابه شعور بأن روحه تنفصل عن جسده و بأن الموت يقترب منه و أنه غير قادر على السيطرة على جسده، و تمر الدقائق لدى متعاطي هذا النوع من المخدر كأنها ساعات، و قد تسبب هذا المخدر في وفاة عدد كبير من متعاطيه حول العالم، و بإمكانه أن يصبح شرها و نهما و قادرا على أكل اللحوم البشرية و الذبح و القتل.

يذكر أن الأجهزة الأمنية التونسية حجزت منذ أشهر كمية من مخدّر “الزومبي “، وهو مركّب كيميائي حديث الصّنع، يسبب لمستهلكيه حالة من التوحّش والهستيريا قد تؤدّي إلى ارتكاب جرائم.

ليست هناك تعليقات