Header Ads

الباهي:هدفنا مردودية الفلاح وفق معادلة السعر وكلفة الإنتاج


قال وزير التجارة عمر الباهي الاثنين 4 فيفري 2019 إن التزويد المنتظم للسوق يقضي على احتكار الأسعار، منتقدا ما ينشره بعض 
الخبراء الإقتصاديين من سبر أراء ودراسات حول تدني المقدرة الشرائية أو ما عبر عنه بالـpseudoexpert.
وأشار إلى عدة عوامل لارتفاع كلفة الإنتاج والتوزيع منها ارتفاع الأسعار العالمية للمواد الأولية وتراجع سعر صرف الدينار إلى جانب الزيادة في الأجور وارتفاع كافة مستلزمات الإنتاج ( الطاقة وفوائض القروض ومدخرات تجديد معدات الإنتاج والإجراءات الجبائية الديوانية)، وفق تصريحه خلال يوم دراسي حول المعادلة بين التحكم في الأسعار وحماية المنتوج الفلاحي.
واعتبر أن 3 سنوات الجفاف الأخيرة التي شهدتها تونس دفعت الحكومة إلى إعطاء الأولية للماء الصالح للشراب وتقليص الماء الموجه للفلاحة لقلة الموارد المائية بالسدود ما انجر عنه نقصا في  المساحات المزروعة الذي أدى  بدوره إلى نقص في الإنتاج.
هدفنا مردودية الفلاح وفق معادلة السعر الفردي 
وأضاف أن هدف الوزارة هو تحقيق المردودية الاقتصادية للفلاح وفق معادلة الإنتاج والسعر الفردي مع الضغط على كلفة الإنتاج.
وأبرز في سياق متصل أن الوزارة اتخذت عدة إجراءات للتحكم في الأسعار منها استعمال آليات السياسة النقدية ومتابعة تكوين المخزونات التعديلية والتنسيق الدوري مع وزارات الفلاحة والصناعة في برمجة الإنتاج وتكثيف الرقابة المشتركة.
واعتبر الباهي أنه لولا هذه الإجراءات لكانت نسبة التضخم الحقيقية مرتفعة برقمين أي أكثر من 7.4%حسب تصريحه.
948 قرار غلق مخازن وقرار عدلي بحجز مواد مهربة
وأكد الوزير انه تم خلال سنة 2018 تسخير 1670 فريقا مشتركا للمراقبة وتنظيم 38 ألف زيارة ورفع 4200 مخالفة والتي أسفرت عن اتخاذ أكثر من 200 قرار غلق و784عملية حجز.
وأشار إلى أن الوزارة تصدر حوالي 15 مليون لتر من الحليب رغم تراجع الإنتاج في إطارات المحافظة على السوق التصديرية مقارنة ب114 مليون لتر حليب مصدر سنة 2016، مبرزا أنه 
تم تجفيف 26 مليون لتر سنة 2016 و14 مليون لتر في 2017.

ليست هناك تعليقات