Header Ads

المغزاوي يحمّل الشاهد والسبسي مسؤولية تردّي الأوضاع

أكد الأمين العام لحركة الشعب زهير المغزاوي أن الحركة دخلت منذ حوالي 3 أشهر في سلسلة من التحركات الميدانية بمختلف الجهات من أجل المساهمة في حل مشاكل المواطنين نظرا للأزمة الاقتصادية التي تعيشها البلاد والوضع السياسي المعقد في ظل تجاذبات بين رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة.
وأضاف خلال إشرافه على اجتماع شعبي بمدينة السبيخة من ولاية القيروان اليوم الأحد 27 جانفي 2019 أنّ رئيس الحكومة بصدد تكوين حزب سياسي ''فضاعت مصالح المواطنين".
وأشار إلى عدم توفر بعض المواد الأساسية وهي أزمة لم تشهدها البلاد منذ الستينات، لافتا إلى أن نسبة التضخم فاقت 8 بالمائة ونسبة البطالة في ارتفاع متواصل وهناك بوادر لتنفيذ إضراب عام ثان وثالث وأزمة في التربية والتعليم "وهذا دليل قاطع على فشل الأحزاب السياسية التي تحكم منذ سنة 2014".
ودعا الأمين العام المواطنين الى الذهاب إلى صناديق الاقتراع بكثافة خلال الانتخابات المقبلة واختيار المترشحين حسب برامجهم.

ليست هناك تعليقات